اسلامنا الحبيب


 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 حديث القرآن عن الساعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مؤمنة بالله
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 1137
الأوسمة :
اوسمة تقدير :
تاريخ التسجيل : 11/03/2008

بطاقة الشخصية
رقم العضوية: قيمة حقل الكتابة
sms للمنتدى:
نشاط العضو:
30/30  (30/30)

مُساهمةموضوع: حديث القرآن عن الساعة   الخميس يناير 01, 2009 10:48 pm

pirat


الحمد لله جامع الناس ليوم لا ريب فيه أن الله لا يخلف الميعاد أحمده - سبحانه -
وأشكره واسأله التوفيق والسداد واشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له
الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير الحكم العدل يوم التناد واشهد أن
محمدا عبده ورسوله صاحب المقام المحمود والحوض المورود له الشفاعة العظمى
للحكم بين العباد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أولي البر والصبر والبذل
والجهاد وسلم تسليما أما بعد فيا عباد الله اتقوا الله فإن تقوى الله - عز
وجل - سبب السعادة في الدارين ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث
لا يحتسب ومن يتق الله يجعل له من أمره يسرا ومن يتق الله يكفر عنه سيئاته
ويعظم له أجرا وتزودوا فإن خير الزاد التقوى واتقون يا أولي الألباب وإننا
أحوج ما نكون للتقوى إذا انقطعت بنا الأسباب وفارقنا الأهل والأحباب
ونحتاج للتقوى أحوج ما نحتاجها إذا نفخ في الصور في اليوم العظيم - يوم
يقوم الناس لرب العالمين - ذلك يوم لا ريب فيه ولكن أكثر الناس لا يؤمنون
- ذلك يوم مجموع له الناس وذلك يوم مشهود يوم يأت لا تكلم نفس إلا بإذنه
فمنهم شقي وسعيد.




أيها المسلمون:
إن الدنيا وإن طالت أيامها وتعاقبت سنونها وتوالت قرونها فهي إلى زوال وما
الحياة الدنيا في الآخرة إلا قليل وليست الدنيا نهاية الحياة ولن يكون سعي
العالمين سدى بل إلى الله مرجعهم وهو على كل شيء شهيد - وليس للإنسان إلا
ما سعى وأن سعيه سوف يرى ثم يجزاه الجزاء الأوفى - وأن إلى ربك المنتهى -
ألا إن الذين يمارون في الساعة لفي ظلال بعيد - كيف يمارون فيها وقد تكفل
الوحي ببيانها وبرهن ما أنزل الله من كتاب على قيامها وأنذر كل رسول قومه
من يخشاها وما ربك بظلام للعبيد - يا أيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة
الساعة شيء عظيم يوم ترونها تذهل كل مرضعة عما أرضعت وتضع كل ذات حمل
حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد.




عباد الله:


إن وعد الله حق وان الساعة لآتية لا ريب فيها ووالله ليبعثن الله من
في القبور في يوم لا بيع فيه ولا خلة ولا شفاعة - يوم تجد كل نفس ما عملت
من خير محضرا وما عملت من سوء تود لو أن بينها وبينه أمدا بعيدا - يوم
تبيض وجوه وتسود وجوه يوم القيامة - يوم الحسرة والندامة - يوم ينادي
المنادي من مكان بعيد فقفوهم إنهم مسئولون - فلنسألن الذين أرسل إليهم
ولنسألن المرسلين - فوربك لنسألنهم أجمعين عما كانوا يعملون - يوم الفزع
الأكبر - يوم ينفع الصادقين صدقهم - هذا يومكم الذي كنتم توعدون - وأزلفت
الجنة للمتقين غير بعيد - يوم البعث والنشور يوم ينفخ في الصور ويبعثر ما
في القبور ويحصل ما في الصدور - وتوضع الموازين القسط فلا تظلم نفس شيئا
وان كان مثقال حبة من خردل أوتي بها في كتاب لا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا
أحصاها ووجدوا ما عملوا حاضرا ولا يظلم ربك أحدا - يوم لا بيع فيه ولا
خلال - يوم تشتد فيه الأهوال فتدك الأرض وتنسف الجبال ويقف الناس أجمعون
بين يدي الكبير المتعال يحاسبهم ويسألهم وتعرض عليه صحائف الأعمال وخاب كل
جبار عنيد - يوم يقوم الحساب يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات وبرزوا
لله الواحد القهار - يوم تأتي كل نفس تجادل عن نفسها يوم يدعوكم فتستجيبون
بحمده وتظنون إن لبثتم إلا قليلا - يوم الوقت المعلوم يوم القيامة - يوم
تقرع القارعة وتقع الواقعة وتحق الحاقة - يوم الدين الذي ليس لأحد فيه ملك
إلا الواحد القهار - يوم تجيء فيه الصاخة والطامة الكبرى ويتذكر الإنسان
ما سعى وأنى له الذكرى - يقول يا ليتني قدمت لحياتي يا ليتني اتخذت مع
الرسول سبيلا – يا ليتنا اطعنا الله واطعنا الرسولا - حسرة ظاهرة من أقسى
ما يعذب به المرء في الآخرة ومن هنا سمي يوم الحسرة كذلك يريهم الله
أعمالهم حسرات عليهم وما هم بخارجين من النار - يقولون هذا الكلام حين
يرون جهنم أمامهم ويظنون أنهم مواقعوها ولم يجدوا عنها مصرفا فيعلمون أن
حياتهم الدنيا لم تكن أبدا حياة - فيا قوم إنما هذه الحياة الدنيا متاع
وأن الآخرة هي دار القرار - فويل للذين كفروا من مشهد يوم عظيم اسمع بهم
وأبصر يوم يأتوننا لكن الظالمون اليوم في ظلال مبين - وأنذرهم يوم الحسرة
إذ قضي الأمر وهم في غفلة وهم لا يؤمنون - إنا نحن نرث الأرض ومن عليها
والينا يرجعون ونفخ في الصور ذلك يوم الوعيد وجاءت كل نفس معها سائق
وشهيد.




أيها المسلمون:



في ذلك اليوم يكون المرء خصيم نفسه وحسيبها وأعضائه شهودا عليه - اليوم نختم
على أفواههم وتكلمنا أيديهم وتشهد أرجلهم بما كانوا يكسبون - يوم تشهد
عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم بما كانوا يعملون - يومئذ يوفيهم الله
دينهم الحق ويعلمون أن الله هو الحق المبين - وكل إنسان ألزمناه طائره في
عنقه ونخرج له يوم القيامة كتابا يلقاه منشورا اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم
عليك حسيبا - يوم تبلى السرائر وينكشف ما كان مخبأ في الضمائر - ويلتقي
الظالم والمظلوم والحاكم والمحكوم وعند الله تجتمع الخصوم فهو يوم التناد
يوم يقوم الأشهاد يوم تولون مدبرين ما لكم من الله من عاصم يوم ترجف
الراجفة تتبعها الرادفة فالشمس كورت والنجوم انكدرت والجبال سيرت والعشار
عطلت والوحوش حشرت والبحار سجرت والنفوس زوجت والمؤودة سئلت بأي ذنب قتلت
والصحف نشرت والسماء كشطت


والجحيم سعرت والجنة أزلفت والسماء انفطرت والكواكب انتثرت والبحار فجرت والقبور
بعثرت علمت نفس ما قدمت وأخرت وعلمت نفس ما أحضرت وبرق البصر وخسف القمر
وجمع الشمس والقمر يقول الإنسان يومئذ أين المفر كلا لا وزر إلى ربك يومئذ
المستقر ينبأ الإنسان يومئذ بما قدم وأخر - لقد كنت في غفلة من هذا فكشفنا
عنك غطائك فبصرك اليوم حديد - فيومئذ وقعت الواقعة وانشقت السماء فهي
يومئذ واهية والملك على أرجائها ويحمل عرش ربك فوقهم يومئذ ثمانية يومئذ
تعرضون لا تخفى منكم خافية - ويوم نسير الجبال وترى الأرض بارزة وحشرناهم
فلم نغادر منهم أحدا وعرضوا على ربك صفا لقد جئتمونا كما خلقناكم أول مرة
بل زعمتم أن لن نجعل لكم موعدا - واقسموا بالله جهد أيمانهم لا يبعث الله
من يموت بلى وعدا عليه حقا - إن بطشه لشديد انه هو يبدؤ ويعيد فعال لما
يريد - يوم نحشر المتقين إلى الرحمن وفدا - يوم ينفخ في الصور ونحشر
المجرمين يومئذ زرقا - ونسوق المجرمين إلى جهنم وردا - يوم نطوي السماء
كطي السجل للكتب كما بدأنا أول خلق نعيده وعدا علينا إنا كنا فاعلين –
الملك يومئذ لله يحكم بينهم – يوم تشقق السماء بالغمام ونزل الملائكة
تنزيلا الملك يومئذ الحق للرحمن وكان يوما على الكافرين عسيرا يوم يعض
الظالم على يديه يقول يا ليتني اتخذت مع الرسول سبيلا - يوم يغشاهم العذاب
من فوقهم ومن تحت أرجلهم ويقول ذوقوا ما كنتم تعملون - ألا إن الذين
يمارون في الساعة لفي ظلال بعيد.




أخوة الإسلام:


يوم القيامة يوم لا مرد له من الله يومئذ يصدعون - ويوم تقوم الساعة يبلس
المجرمون ويقسمون ما لبثوا غير ساعة كذلك كانوا يؤفكون - كأن لم يلبثوا
إلا ساعة من نهار يتعارفون بينهم - والحق الذي لا مراء فيه لقد لبثتم في
كتاب الله إلى يوم البعث فهذا يوم البعث ولكنكم كنتم لا تعلمون ويوم تقوم
الساعة يومئذ يخسر المبطلون - ويوم تقوم الساعة يومئذ يتفرقون فأما الذين
آمنوا وعملوا الصالحات فهم في روضة يحبرون - لهم ما يشاءون فيها ولدينا
مزيد وأما الذين كفروا وكذبوا بآياتنا ولقاء الآخرة فأولئك في العذاب
محضرون - وذلك جزاء كل كفار عنيد مناع للخير معتد مريب - فيومئذ لا ينفع
الذين ظلموا معذرتهم ولا هم يستعتبون - فاليوم لا يملك بعضكم لبعض نفعا
ولا ضرا - ما لكم لا تناصرون بل هم اليوم مستسلمون - فاليوم لا تظلم نفس
شيئا ولا تجزون إلا ما كنتم تعملون - فهذا يوم البعث - هذا يوم الدين -
هذا يوم الفصل الذي كنتم به تكذبون - يوم هم بارزون لا يخفى على الله منهم
شيء - ما أقساها من لحظة تطلع من الهول القاصم والجد الصارم - نعم قصم فصل
وما هو بالهزل قرار حاسم - وأمر جازم لصاحب القرن اسرافيل - عليه السلام -
أن انفخ في الصور فإذا هم قيام ينظرون - وإذا هم من الأجداث إلى ربهم
ينسلون - اليوم تجزى كل نفس بما كسبت لا ظلم اليوم إن الله سريع الحساب -
اليوم يوم الآزفة إذ القلوب لدى الحناجر كاظمين ما للظالمين من حميم ولا
شفيع يطاع - اليوم يحشر أعداء الله إلى النار فهم يوزعون - اليوم لا ينفع
الظالمين معذرتهم ولهم اللعنة ولهم سوء الدار - اليوم يوم الجمع لا ريب
فيه - اليوم فريق في الجنة وفريق في السعير - اليوم لا يغني مولى عن مولى
شيئا ولا هم ينصرون - اليوم يوم الوعيد يوم الخلود يوم الخروج خشعا
أبصارهم يخرجون من الأجداث كأنهم جراد منتشر مهطعين إلى الداع يقول
الكافرون هذا يوم عسر - اليوم تمور السماء مورا وتسير الجبال سيرا فويل
يومئذ للمكذبين - اليوم لا يغني عنهم كيدهم شيئا ولاهم ينصرون ولن يفلح
اليوم إلا من آمن بالله العزيز الحميد - اليوم يوم الجمع يوم التغابن كان
مقداره خمسين ألف سنة - اليوم تكون السماء كالمهل وتكون الجبال كالعهن ولا
يسال حميم حميما يبصرونهم يود المجرم لو يفتدي من عذاب يومئذ ببنيه
وصاحبته وأخيه وفصيلته التي توؤيه ومن في الأرض جميعا ثم ينجيه اليوم يفر
المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه لكل امرئ منهم يومئذ شأن يغنيه -
ذلك اليوم الحق فمن شاء اتخذ إلى ربه مآبا - اليوم ينظر المرء ما قدمت
يداه ويقول الكافر يا ليتني كنت ترابا - ألا إن الذين يمارون في الساعة
لفي ظلال بعيد.




_________________


أنا بالذنب سجينٌ خافقي ** أشتكي لله أغلال السجون
أنا بالذنب أقاسي حرقةً ** تلفح النفس بأنّات الشجون
أرفعُ الكفَ مقرّاً بالخطا ** وأناجي الله بالدمع الهتون
يا إله العرش يامن أمرهُ ** إن أراد الشئ في كافٍ ونون
إصفح اللهم وارحم ضعفنا ** ياعظيم الصفح إنا تائبون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://islamnaaaelhabibisla.mam9.com
مؤمنة بالله
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 1137
الأوسمة :
اوسمة تقدير :
تاريخ التسجيل : 11/03/2008

بطاقة الشخصية
رقم العضوية: قيمة حقل الكتابة
sms للمنتدى:
نشاط العضو:
30/30  (30/30)

مُساهمةموضوع: رد: حديث القرآن عن الساعة   الخميس يناير 01, 2009 10:50 pm

عباد الله:




يوم القيامة يوم تتقلب في الأبصار ولا تجزي نفس عن نفس شيئا ولا يقبل منها عدل
ولا تنفعها شفاعة - اليوم لا يجزي والد عن ولده ولا مولود هو جاز عن والده
شيئا فلا انساب بينهم يومئذ ولا يتساءلون - الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو
إلا المتقين اليوم تنشر الدواوين وتوضع الموازين ويقوم الناس لرب العالمين
يوم يجعل الولدان شيبا السماء منفطر به كان وعده مفعولا - يوم كان شره
مستطيرا عبوسا قمطريرا - يوما ثقيلا - يوما يود الذين كفروا وعصوا الرسول
لو تسوى بهم الأرض ولا يكتمون الله حديثا - اليوم يأتي المجرمين مقرنين في
الأصفاد - فإنهم يومئذ في العذاب مشتركون - يومئذ يتبعون الداعي لا عوج له
وخشعت الأصوات للرحمن فلا تسمع إلا همسا - اليوم أصحاب الجنة خير مستقرا
وأحسن مقيلا وهم من فزع يومئذ آمنون ألا إن الذين يمارون في الساعة لفي
ظلال بعيد.



عباد الله:
عن
جابر بن عبد الله - رضي الله عنه - قال: بلغني حديث عن رجل سمعه من النبي
- صلى الله عليه وسلم - فاشتريت بعيرا وشددت عيه رحلا وسرت عليه شهرا حتى
قدمت الشام فإذا عبد الله بن غليس فقلت للبواب قل له جابر على الباب فقال:
ابن عبد الله فخرج يطأ ثوبه فاعتنقني واعتنقته فقلت حديث بلغني عنك أنك
سمعته من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في القصاص فخشيت أن تموت أو
أموت قبل أن اسمعه فقال سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول (يحشر
الله - عز وجل - الناس يوم القيامة عراة غرلا بهما (ليس معهم شيء) ثم
ينادي بصوت يسمعه من بعد كما يسمعه من قرب أنا الملك أنا الديان لا ينبغي
لأحد من أهل النار أن يدخل النار وله عند أحد من أهل الجنة حق حتى أقضيه
منه ولا ينبغي لأحد من أهل الجنة أن يدخل الجنة وله عند رجل من أهل النار
حق حتى أقضية منه حتى اللطمة قال قلنا وكيف وإنما نأتي الله - عز وجل -
عراة غرلا بهما - قال بالحسنات والسيئات - أخرجه الإمام أحمد.



وحين سمعت الصديقة بنت الصديق قول النبي - صلى الله عليه وسلم - يحشرون عراة
غرلا بهما قالت يا رسول الله الرجال والنساء ينظر بعضهم إلى بعض قال - صلى
الله عليه وسلم -: (الأمر أشد من أن ينظر بعضهم إلى بعض) أخرجه البخاري.



ألا فاستعدوا لهذا اليوم عباد الله فلا عاصم من أهواله ولا مخفف لأحواله إلا
من اتقى وخاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى (الله الذي أنزل الكتاب بالحق
والميزان وما يدريك لعل الساعة قريب يستعجل بها الذين لا يؤمنون بها
والذين آمنوا مشفقون منها ويعلمون أنها الحق الا إن الذين يمارون في
الساعة لفي ضلال بعيد).







_________________


أنا بالذنب سجينٌ خافقي ** أشتكي لله أغلال السجون
أنا بالذنب أقاسي حرقةً ** تلفح النفس بأنّات الشجون
أرفعُ الكفَ مقرّاً بالخطا ** وأناجي الله بالدمع الهتون
يا إله العرش يامن أمرهُ ** إن أراد الشئ في كافٍ ونون
إصفح اللهم وارحم ضعفنا ** ياعظيم الصفح إنا تائبون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://islamnaaaelhabibisla.mam9.com
 
حديث القرآن عن الساعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اسلامنا الحبيب ::  ۩ المنتديات الإسلامية ۩ :: منتدى القرآن الكريم-
انتقل الى: